ما هو سعر الفائدة في تركيا 2021؟

ما هو سعر الفائدة في تركيا 2021؟

سعر الفائدة في تركيا 2021 تم رفعه ليجتاز جميع التوقعات، وكان هذا ضروريًّا لاستعادة قيمة الليرة التركية مرة أخرى. وسنتعرف على نسبة الفائدة التي قررها البنك المركزي التركي من خلال هذا المقال.

ما هو سعر الفائدة في تركيا 2021؟

تحاول الحكومة التركية حل بعض الأزمات التي أصبحت تشكل خطرًا على الليرة التركية، لذلك قررت رفع سعر الفائدة.

قامت الحكومة التركية بالتعاون مع البنك المركزي بتركيا، وذلك لمضاعفة جهودهم، بوضع خطط دقيقة ومحكمة لرفع قيمة الليرة التركية. وجاء ذلك بعدما انخفض سعر الليرة، وأصبحت غير متنافسة مع العملة الأجنبية، لذلك شعرت الحكومة بمدى الخطر القادم، فحاولت إصلاحه. لذلك قرر البنك المركزي بتركيا أن يرفع سعر الفائدة، وتم رفع سعرها من 15 بالمائة لتصل نسبتها إلى 17 بالمائة. كما تم الإعلان رسميًّا، عن ارتفاع الفائدة لتصل إلى 200 نقطة، وتم اتخاذ القرار لكي يتم تقليل خطر التضخم. كما بينت هيئة سياسة النقد وعلى رأسها ناجي أغبال، الذي يعتبر رئيس البنك المركزي أيضًا، أنه لم يتم رفع الفائدة مرة أخرى. يعتبر القرار الذي تم اتخاذه لرفع سعر الفائدة فائقًا لكل التوقعات، ولهذا تأمل تركيا في استعادة مكانة عملتها مرة أخرى.

قيمة الليرة التركية

بعدما ارتفع سعر الفائدة في تركيا 2021، بدأت القيمة المالية للعملة التركية ترتفع من جديد، وسنتعرف معكم على ذلك بالتفصيل.

  • في شهر فبراير 2021 بدأ انتعاش الليرة، لذلك أعلن موقع Doviz عن ارتفاع سعرها إلى 7.17 ليرة للدولار الواحد. ولم يتوقف ارتفاع سعر الليرة عند ذلك، بل ارتفع إلى 7.19 ليرة للدولار الواحد، وهذا بعد يوم من الارتفاع السابق.
  • صرح باتوهان أوز شاهين وهو أحد الخبراء الاستراتيجيين، أن هذا الارتفاع لم يكن مفاجئًا، بل بدأ من نوفمبر 2020. وصرح أن الارتفاع الذي حدث في سعر الفائدة في تركيا 2021، كان نتيجة جهد كبير من البنك المركزي لضبط الأسواق.
  • كما صرح أنه بعد شهر نوفمبر، بدأ انتعاش التعاملات المالية في تركيا من جديد، حيث تم وضع حوالي 5 مليار دولار بها. وهذا جاء بعدما خسرت تركيا العديد من العملاء، وخرج منها حوالي 15 مليار دولار، لذلك كان يجب حل الأزمة سريعًا.
  • كما يرى أوز شاهين أن سبب انتعاش الليرة التركية، وعودة مكانتها مرة أخرى، هو ارتفاع سعر الفائدة تركيا 2021. ويرى أن الدور الذي قام به البنك المركزي، ووضعه لخطة دقيقة، ساعد الليرة على العودة لمنافسة العملة الأجنبية مرة أخرى.
  • كما قال: إن الاستثمار بتركيا سوف ينتعش مرة أخرى، وذلك بسبب عدم اضطرار المستثمر إلى اللجوء لاستخدام العملة الأجنبية. وذلك سيجعل المستثمر مطمئنًّا لإتمام المشاريع الخاصة به، نتيجة زيادة ثقته في العملة التركية، بعدما كانت الثقة بها قد تراجعت.

نتائج قرار رفع سعر الفائدة

ستترتب العديد من النتائج على تنفيذ قرار رفع سعر الفائدة في تركيا 2021. وسوف نعرض لكم أهم تلك النتائج:

  • سيترتب على القرار انخفاض استهلاك الأفراد المقيمين بالدولة، كما سيتم خفض أخذ قروض من بنوك الدولة نتيجة الفائدة المرتفعة. وسيتم التقليل من المشاريع التي تحتاج إلى قروض، سواء كانت مشاريع جديدة، أو مجرد توسع للاستثمار، وذلك بسبب الفائدة العالية.
  • سوف تقل فرص العمل بالدولة، وسوف يفضِّل الأشخاص الاحتفاظَ بأموالهم بالبنوك، وسوف يؤدي ذلك إلى مشاكل بالسيولة في الدولة. وقد تراجعت نسبة المبيعات كثيرًا، وخاصة مع وجود فيروس كورونا، وهذا ما جعل أصحاب المصانع يقللون تعاملات الاستيراد وإنتاج مصانعهم.

نستنتج ممَّا سبق، أنه على الرغم من إيجابيات هذا القرار، إلات إن له أيضًا بعض السلبيات على الإنتاج والسكان المحليين.

لقد تعرفنا في هذا المقال على سعر الفائدة في تركيا 2021، والمميزات والأضرار التي نتجت عن تنفيذ قرار رفع سعرها. كما تعرفنا على قيمة الارتفاع الذي أعاد لليرة التركية مكانتها بين العملات الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *